تعمل شركة جي إف إتش العقارية
في ظل رؤية مستقبلية واعدة:

تطوير أفضل المشاريع العقارية عالمياً

إن ظهور علامة جي إف إتش العقارية هي نتيجة الطموح المستقبلي للمجموعة في لعب دور فعّال في المجال العقاري إقليمياً ودولياً. إن هذه السمعة الطيبة لم تأت من فراغ، بل كانت ولا زالت مبنية على سجل حافل من الممتلكات العقارية والخبرة الواسعة في مجال التطوير العقاري.

تقوم فكرة إنشاء شركة جي إف إتش العقارية على خلق البيئة الملائمة لها لتصبح أحدى الشركات المؤثرة في السوق. وبوجود إدارة فاعلة وطموحة بعشرات السنين من الخبرة والحكمة، تقوم الشركة بتطوير المشاريع الحالية وتوسعتها لتصل بأعمالها إلى مناطق جغرافية أبعد. وبناءً على ذلك، ستقوم شركة جي إف إتش العقارية بإعادة هيكلة الشكل العام لمحفظة المجموعة العقارية، وتحويل نظامها إيجابياً من منظور المصرفية الاستثمارية إلى التخصصية في المجال العقاري، لتكون بذلك قد وضعت أسس تطبيق رؤيتها في بناء معالم حضارية حول العالم بأكمله.

يتمحور جوهر العمل في شركة جي إف إتش العقارية حول تطوير المشاريع وإدارتها، وإسداء النصح والاستشارة، وتطوير محافظ مالية مدرّة للدخل، إضافة إلى العديد من الخدمات المتخصصة. يجدر الذكر أن الشركة ستقوم بتدشين أعمالها التطويرية الخاصة والإدارة والإشراف على تلك الأعمال المرتبطة بالمجموعة ككل. ولدخول السوق العقاري بكل ثقة وقوة، دشنت شركة جي إف إتش العقارية إثنين من مشاريعها الأحدث والأكثر تميزاً: ذا هاربور رو في أحد أكثر المواقع الاستراتيجية في مملكة البحرين، وكاليفورنيا فيليج، وهو مشروع متعدد الاستخدام في إمارة دبي.

إن شركة جي إف إتش العقارية تابعة لمجموعة جي إف إتش المالية وسجّلت في مملكة البحرين عام 2016، حيث يرأس الشركة السيد ماجد الخان كرئيس تنفيذي وبجانبه أعضاء الإدارة التنفيذية أصحاب الخبرة والمعرفة. ستقوم الشركة بالاستفادة مما حققته المجموعة في مجال تقديم خدماتها من خلال المصرف الخليجي، والشركة الصناعية سيمينا.

يقع مقر شركة جي إف إتش العقارية الرئيسي في مرفأ البحرين المالي الذي يمثل أحد أهم المشاريع العقارية في العاصمة المنامة، والذي أنشأته مجموعة جي إف إتش المالية عام 2007.

الخدمات الرئيسية التي تقدمها شركة جي إف إتش العقارية هي:

  • تطوير المشاريع: تتمثل مهام الشركة في هذا الجانب في الإشراف على مبادئ التصميم العقاري للمشاريع الحالية التي تعتبر جزءً من المحفظة العقارية لمجموعة جي إف إتش المالية. بالإضافة إلى ذلك، تقوم الشركة بابتكار مبادئ تصميم للمشاريع التطويرية الجديدة والرقي بها من مرحلة التصميم إلى الإنشاء المتميز، حيث يبذل فريق العمل قصارى جهده في تزويد تلك المشاريع بالتصاميم المبتكرة والجوانب التقنية وتوفير عمليات الهيكلة اللازمة.
  • إدارة المشاريع: تقوم الشركة في هذا الجانب بالإدارة والإشراف التام على بعض المشاريع الحالية المختارة والتي تندرج تحت قائمة أعمال مجموعة جي إف إتش المالية.
  • تقديم الخدمات الاستشارية وإدارة المحافظ العقارية: قامت شركة جي إف إتش العقارية بتكوين فريق استشاري متخصص في الاستثمار العقاري ليعمل بجانب فريق العمل الإداري والتطويري، وذلك من أجل تلبية جميع متطلبات الاستثمار، وتزويد بيوت الاستثمار الإقليمية بحلول كاملة ومتكاملة من خلال الخبرة والمعرفة في المجال العقاري.
  • إنشاء محافظ مالية مدرّة للدخل: تتبع شركة جي إف إتش العقارية استراتيجية فريدة من نوعها في المحافظة على جزء من مشاريعها التطويرية والاستراتيجية، مثل المناطق الأكثر جلباً للمبيعات وتحويلها إلى أصول مدرّة للدخل لضمان استمرارية العمل.
  • العروض المستقبلية: تقوم شركة جي إف إتش العقارية بتسخير خبرات أفرادها الطويلة والمتعمقة في المجال المالي في خلق الأدوات المالية اللازمة من خلال تأمين الأصول العقارية بأوجهها المتعددة. تختلف هذه الأدوات في طبيعتها من الإئتمان الاستثماري إلى صناديق الاستثمار المرخصة والتي تخضع لموافقات الجهات التنظيمية.

نبذة عن مجموعة
جي إف إتش المالية

تحولت مجموعة جي إف إتش المالية من مصرف استثماري إلى مؤسسة مالية تعمل على توفير أكثر المحافظ المالية ربحاً وزيادة قيمتها لقاعدة عملائها الواسعة من المستثمرين والمساهمين.

  • المصرفية التجارية
  • جي إف إتش كابيتال
  • جي إف إتش العقارية

يعمل نظام العمل في جي إف إتش والمستثمرين أيضاً على تغطية جوانب هامة في عملية توفير الخدمات المالية والتي تمتد من تزويد المنتجات المالية عالية الجودة والاستثمارات إلى عمليات المصرفية التجارية.

إنجازاتنا

يمثل التطوير العقاري عنصراً هاماً وفعّالاً في مجموعة جي إف إتش المالية التي تتمتع بتاريخ طويل وعريق من النمو والازدهار والتوسع في مختلف المناطق الجغرافية والقطاعات وفئات الأصول.

gfh5668-about-image2

  • 2003

    تدشين نموذج التصميم لمرفأ البحرين المالي

  • 2004

    تدشين مشروع العرين (الفندق والمنتجع والحديقة المائية ومنشآت أخرى متعددة الاستخدام)

  • 2004

    تدشين صندوق الأندلس العقاري (للاستثمار المربح في الممتلكات في ويسترن كوستا ديل سول)

  • 2005

    تدشين مشروع أساطير – دبي لاند

  • 2005

    تدشين مشروع بوابة الأردن

  • 2006

    افتتاح (بانيان تري ريزورت آند سبا) في مشروع العرين

  • 2006

    تدشين مدينة الطاقة في قطر

  • 2007

    افتتاح حديقة الألعاب المائية جنة دلمون المفقودة في العرين

  • 2007

    افتتاح أبراج مرفأ البحرين المالي

  • 2007

    تدشين مشروع بوابة المغرب

  • 2007

    تدشين مدينة الطاقة نافي مومباي

  • 2007

    تدشين مدينة مومباي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات

  • 2008

    تدشين مشروع خليج تونس

  • 2008

    تدشين مشروع مدينة الطاقة في ليبيا

  • 2014

    افتتاح شركة جي إف إتش العقارية كجزء من تطوير العلامة التجارية للمجموعة

  • 2015

    تدشين مشروع ذا هاربور رو

محفظة مجموعة جي إف إتش المالية

لدى مجموعة جي إف إتش المالية محفظة مليئة بالأعمال
والمشاريع الإقليمية والدولية والتي تم إنشاؤها بكل
عناية وتسليمها بنجاح تام.

منطقة مومباي للتنمية الاقتصادية

أسست مجموعة جي إف إتش المالية في عامي ٢٠٠٨ و٢٠٠٧ مدينة نافي مومباي للطاقة ومدينة مومباي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات على مساحة ١١٦٢ هكتار في نافي مومباي في ماهاراشترا في الهند. وتعد كل من المدينتين مكونيين رئيسيين لمنطقة التنمية الاقتصادية ذات الحجم الكبير والبنية التحتية للخدمات المحلية والدولية وتكنولوجيا المعلومات وشركات الطاقة.

١ مليار

قيمة الاستثمار بالدولار الأمريكي

المرابع الملكية في مراكش

أطلقت مجموعة جي إف إتش الملكية في عام ٢٠٠٦ مشروع بوابة المغرب مع تصور بإنشاء المرابع الملكية في مدينة مراكش، وهو مشروع تنموي متعدد الاستخدامات يمتد على مساحة ٣٨٠ هكتار تقريباً. راعى تصميم هذا المشروع التراث الثقافي الغني للملكة المغربية الأمر الذي من شأنه أن يوفر أجواء يمكن من خلالها لضيوف المنتجع الاستمتاع بعراقة التقاليد المحلية الغنية، كما يهدف المشروع بشكل أساسي إلى توفير أسلوب حياة مميز وبجودة عالية في جميع الأماكن.

٢٢٠ مليون

قيمة الاستثمار بالدولار الأمريكي

مرفأ تونس المالي

يقدم مرفأ تونس المالي أول مركز مالي خارجي في خليج تونس بمنطقة شمال أفريقيا ضمن مشروع تبلغ قيمة تطويره النهائية ٣ مليار دولار أمريكي. كما يتوقع أن يكون هذا المرفأ مركزاً ذو طراز عالمي للعمليات المصرفية صمّم خصيصاً للاستفادة من القفزة الاقتصادية التي شهدتها تونس خلال العقد الماضي. يُنتظر من مشروع مرفأ تونس المالي أن يوفر نحو ١٦٠٠٠ فرصة عمل جديدة معظمها للعمالة الماهرة في مجالات المال والخدمات والموارد البشرية والمجتمع التنظيمي٫ حيث ستنعكس فوائدها على الاقتصاد الكلي لمنطقة شمال أفريقيا.

٣٠٠ مليون

قيمة الاستثمار بالدولار الأمريكي

مدينة قطر للطاقة

انطلق هذا المشروع الإقليمي الاستراتيجي الذي تبلغ قيمته ٢,6 مليار دولار في مارس ٢٠٠٦. يتم العمل بالمشروع ليصبح أول مركز أعمال متكامل للطاقة في الشرق الأوسط لصناعة النفط والغاز العالمية. ستضم المجمعات التي يوفرها المشروع مراكز للمتخصصين وستستضيف منتجي النفط والغاز وشركات التكرير والشحن والتجارة وصناعة الخدمات وشركات التكنولوجيا والمعلومات وشركات الإعلام.

٢٤٠ مليون

قيمة الاستثمار بالدولار الأمريكي